الخميس , 24 يوليو 2014
مقالات مميزة
أنت هنا: الرئيسية / السكري / كيف تحدد نسبة الأنسولين : الكربوهيدرات

كيف تحدد نسبة الأنسولين : الكربوهيدرات

 

كيف تعرف النسبة أ : ك (الأنسولين : الكربوهيدرات) الخاصة بك:

 

توجد طريقتان لمعرفة أ : ك. ومهما تكن الطريقة التي  ستختارها ، فمن الأفضل أن تكون حذرا في بدايات إستخدامك للأنسولين , أي أن تقلل جرعات الأنسولين لمنع نقص السكر المفاجئ في الدم ثم تزيد الجرعة بالتدريج حتي تتأكد تماما من النسبة الخاصة بك (أ : ك).

 

الطريقة الأولي: القاعدة 500 - The 500 Rule

 

وتستند هذه الطريقة إلى إفتراض أن الشخص العادي يستهلك عن طريق وجبات الطعام والوجبات الخفيفة وما ۥينتج عن طريق الكبد , حوالي 500 جرام من الكربوهيدرات يوميا.

وهذه الطريقة تعتمد علي قسمة الرقم  500 علي متوسط عدد وحدات الأنسولين المحقون يوميا (الأنسولين  الطويل المفعول Basal بالإضافة إلى أنسولين تناول الطعام , سريع المفعول Bolus )، و بهذا يمكنك الحصول على رقم قريب من النسبة أ : ك الخاصة بك.

 

على سبيل المثال، إذا كنت تأخذ ما مجموعه 25 وحدة أنسولين في يوم نموذجي، تكون أ : ك الخاصة بك =1 : 20 أي أن كل وحدة من الأنسولين تغطي ما يقرب من 20 جراما من الكربوهيدرات (500 ÷ 25 = 20)

و إذا كنت تأخذ 60 وحدة يوميا، ستكون أ : ك الخاصة بك = 1 : 8 أي أن كل وحدة من الأنسولين تغطي ما يقرب من 8 جراما من الكربوهيدرات (500 ÷ 60 = 8).

 

الجدول الآتي يوضح أ : ك المكافئة للأنسولين المأخوذ:

 

وحدات الأنسولين اليومية” (Basal + Bolus)        أ : ك – I : C Ratio

8-11                                                                     1:50  

12-14                                                                   1:40

15-18                                                                   1:30

19-21                                                                   1:25                                  

22-27                                                                   1:20            

28-35                                                                   1:15 

36-45                                                                   1:12

46-55                                                                   1:10

56-65                                                                    1:8    

66-80                                                                    1:6 

81-120                                                                  1:5

أكثر من 120                                                            1:4

 

نقطة الضعف الرئيسية لهذه الطريقة أنها تفترض أن جميع الناس يأكلون نفس الكمية من الغذاء، وينتجون نفس الكمية من الجلوكوز كل يوم. فأولئك أصحاب الوزن الثقيل، وأولئك الذين يتناولون كميات كبيرة نسبيا من الكربوهيدرات سوف يقللون من شأن ما يحتاجونه من الأنسولين مع هذا النهج؛ أولئك أصحاب الوزن الخفيف و الذين يمارسون نشاطا رياضيا منتظما يوميا سوف يميلون إلى المبالغة في تقدير أحتياجاتهم للأنسولين السريع المفعول.

 

 

الطريقة الثانية – طريقة الوزن

وتستند هذه الطريقة علي أن حساسية الأنسولين تقل كلما زاد وزن الجسم. هذا يعني أن كل وحدة من الأنسولين تغطي عدد جرامات أقل من الكربوهيدرات في شخص أثقل وزنا مما تغطيه نفس وحدة الأنسولين في شخص أخف وزنا.

 

من الممكن الأستعانة بالجدول الآتي لمعرفة أ : ك لديك و المكافئة  لوزنك:

 

إذا كان وزنك يتراوح ما بين (كجم)                فستكون أ : ك  I : C ratio لديك تقريبا

أقل من 26                                                                       1:30 

26-35                                                                            1:25  

36-45                                                                            1:20

46-54                                                                            1:18

55-63                                                                            1:15

64-75                                                                            1:12

76-89                                                                            1:10

90-102                                                                            1:8

103-120                                                                          1:6       

أكثر من 120                                                                      1:5  

 

واحدة من المشاكل المحتملة مع هذه الطريقة أنها لا تأخذ في الأعتبار التكوين العضلي للجسم.

فالشخص الذي يزن 110 كجم مثلا ولكن تكوينه الجسماني يميل إلي كونه تكوينا عضليا سيكون أكثر حساسية للأنسولين من شخص آخر ذو وزن مماثل له و لكن بقدر أكبر من الدهون في الجسم و بقدر أقل من العضلات.

 

محاولة معرفة النسبة الصحيحة و الدقيقة أ : ك لديك:

 

يجب أولا ضبط أحتياجك من مستويات الأنسولين  Basal الخاص بك قبل محاولة الضبط الدقيق لنسبة أ : ك  الخاصة بك….سنتكلم عن هذا فيما بعد

 

لمعرفة النسبة الصحيحة أ : ك لديك من الأفضل فعل هذا تجريبيا (عن طريق التجربة والخطأ) كما يلي:

  • أنت مطالب هنا بأن تحسب عدد جرامات الكربوهيدرات في الوجبة التي ستأكلها.
  • ثم تقيس سكر الدم أولا قبل الأكل (يجب أن يكون مضبوطا).
  • ثم تحدد نسبة ظنية أ : ك (بأي من الطريقتين المذكورتين أعلاه).
  • ثم تأخذ الأنسولين سريع المفعول بناءا علي هذه النسبة الظنية و بناءا علي عدد جم الكربوهيدرات.
  • ثم تقيس سكر الدم بعد الأكل بساعتين ثم بعد الأكل  ب 4 ساعات (لكي تعطي الأنسولين الوقت الكافي لينهي عمله)
  • تحتاج أن تفعل هذا مع كل و جبات اليوم و لمدة 10 – 15 يوما حتي تحصل علي اقرب نسبة أ : ك صحيحة و قريبة إلي الواقع في جميع أوقات اليوم.
  • دون كل قياستك في سجل مفصل  مكتوب.
  • ثم بناءا علي هذه القياسات أستنتج أ : ك الخاصة بك في كل أوقات اليوم و في كل الحالات.

 

 مع مراعاة الآتي:

 

  • عدم أكل أي شئ آخر أو ممارسة أي رياضة خلال هذه الفترة ما بين القياس الأول و الثالث.
  • عدم حقن أي أنسولين آخر خلال هذه الفترة.
  • عدم أكل أي طعام غير معلوم كمية الكربوهيدرات أو به مستوي عالي جدا من الدهون خلال هذه التجربة. 
  • لا تأخذ هذه القياسات أثناء مرضك بنزلة برد أو إذا كنت و اقعا تحت ضغط نفسي أو عاطفي شديد.
  • يجب التغاضي عن البيانات التي يتم قياسها أثناء أوبعد ممارسة رياضة شاقة أو بعد أي أنخفاض في سكر الدم.

 

خلال هذه القياسات أنت تريد أن تتناول وجبات بمحتوى كربوهيدرات مختلف إلي حد ما ،مع الاستمرار في ضبط جرعات الأنسولين الخاصة بك استناداً إلى مستويات السكر في الدم بعد الأكل أثناء مرحلة التقييم.

 

بعد هذا يجب العودة إلي كل القياسات المدونة وتقييم أي نسبة أ : ك تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم من وجبة إلى أخرى؟ و أي نسبة أ : ك  التي تؤدي الي انخفاض سكر الدم ؟

ثم , و هذا الأهم , أي نسبة أ : ك  تلك التي تميل إلى ابقاء السكر في الدم ثابت؟ ثابت هو ما كنت تبحث عنه عند محاولتك تحديد نسبة أ : ك الخاصة بك.

هذه النسبة الأخيرة علي الأرجح هي النسبة الصحيحة و في الأغلب تكون مختلفة في الصباح عن الظهيرة عن المساء.

 

عندما تعرف هذه النسبة فأنت بدأت السير فعلا في الطريق الصحيح لعلاج نسختك أنت الشخصية من مرض السكري.

 

لا تتوقع الكمال:

 

الأقتراب أكثر من معرفة أ : ك  IC Ration لديك  لن يكون شيئا سهلا ممهدا حتي بالنسبة للأشخاص المدربين تدريبا جيدا وذوي الخبرة و لكنه بالتأكيد سيكون ذا أثر رائع علي في تحكمك الدقيق بمرض السكري.

كلما كانت السجلات الخاصة بك و التي تدون بها قياساتك و أرقامك ۥمفصلة ، كلما كان ذلك أفضل لفهم أعمق للمرض و لطبيعتك الشخصية. فقد تكتشف بعض العوامل التي لها تأثير خفي على مستويات السكر في الدم الخاص بك مثل أيام الأسبوع، جداول العمل ، الأنشطة الرياضية / الترفيهية،  مواقع حقن الأنسولين، تناول الطعام خارج المنزل، الأجهاد، نزلات البرد…..الخ..

 

ولا تندهش إذا وجدت عدد قليل من النتائج “غريبة الأطوار” عند تحليل البيانات الخاصة بك فمثلا سوف تجد  أن هناك نسبة أ : ك تجعلك ترتفع في يوم ما و قد تجعلك تهبط في اليوم القادم.

لذلك يجب ان تتذكر أن مرض السكري ليس علما بحتا دقيقا اذ أن هناك عدد لا يحصى من المتغيرات التي تتعامل معها، و لذلك لا تتردد أبدا في شطب النتائج التي لا تنسجم جداً مع بقية القياسات الخاصة بك.

مفتاح النجاح هنا هو أن تبحث عن الأنماط التي تؤدي الي نتائج ۥمرضية في البيانات الخاصة بك و التي تعطي قراءات  عادية أو شبه عادية  في معظم المناسبات.

في المرة القادمة نتحدث عن كيفية أستخدام أنواع الأنسولين المختلفة للحصول علي تحكم رائع بالسكري.

عن أحمد عفيفي

مهندس مصري مقيم في دبي ويشكو من السكري النوع 2 المعتمد علي الأنسولين، مهتم بقراءة كل ماهو جديد في عالم السكري وعلاجاته

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى