السبت , 25 نوفمبر 2017
مقالات مميزة
أنت هنا: الرئيسية / التغذية / الطعام المثالي

الطعام المثالي

الطعام المثالي
 

 

لطالما سمعنا عن فوائد النظام الغذائي المتوسطي الصحيه من الأطباء، هيئات التغذيه وحتى من الأهل والجيران

 

أخيرا وبعد دراسات عديده..جائت نتائج التجارب والبحوث الطبية لتثبت بما لا يجعل مكانا للشك أن المطبخ المتوسطي هو الوحيد الذي يقدم الأكل الملائم لصحة القلب و الشرايين.

 

هنا سأقوم بسرد بإختصار نتيجة دراسه ضخمه ذكرت مؤخراً في مجلة New England Journal of Medicine لتثبت أهمية النظام الغذائي المتوسطي وتغلبه على غيره من الأنظمة .

 

الدراسة التي جرت في أسبانيا و تمت على ٧٤٤٧ شخص شملت الرجال والنساء من الفئة العمرية بين ٥٥ و ٨٠ سنه الذين ثبتت إصابتهم بداء السكري ، أو الذين لديهم ثلاثة عوامل خطوره تؤدي بالنهاية للاصابه بأمراض القلب وهي ارتفاع ضغط الدم والتدخين والسمنة.

 

الدراسة الضخمة استغرقت ما يقارب الخمس سنوات بالمتوسط وتم خلالها تعريض المشاركين لثلاثة أنواع من القوائم الغذائية وهي:

  • المجموعة الأولى: نظام غذائي متوسطي مضاف اليه زيت الزيتون البكر
  • المجموعة الثانية: نظام غذائي متوسطي مضاف اليه المكسرات خصوصا الجوز
  • المجموعة الثالثة: نظام غذائي اعتيادي يعتمد بشكل أساسي على تقليل الدهون

 

 

النتائج جائت مذهله للجميع!

 

وجد القائمون على هذه الدراسة ، أن المشاركين الذين طُلب منهم الإلتزام بالنظام الغذائي المتوسطي مع إضافة زيت الزيتون البكر أو الجوز (المجموعتين الأولى والثانية) .. كانت لديهم نسبة الإصابة بجلطات القلب أو الدماغ ، أقل بنسبة ٢٨٪ من الذين التزموا بنظام غذائي متشدد من ناحية الدهون..وهو النظام المعروف المعتمد بالسابق لدى كثير من الأطباء و خبراء التغذيه!

 

 

الآن ماهو النظام الغذائي المتوسطي؟

 

هو باختصار نظام نباتي الأساس ولكن ليس Vegetarian بالكامل ، فهو يحتوي أحيانا (وليس دائماً ) على اللحوم البيضاء كالسمك و الدجاج نوعا ما. تستخدم هنا منتجات الحليب القليل أو المنزوع الدسم ،كما يستخدم الخبز بالنخاله ، الحبوب مثل الذره وأيضاً البيض بكميات معقولة .

زيت الزيتون هو الاعب الأساسي هنا ، ناهيك عن احتواء معظم أطباق هذه المدرسة الغذائية على المكسرات خصوصا الجوز كما أسلفنا .

 

نصيحتي لك كطبيب

 

هذه الدراسة من خبرتي في هذا المجال تعتبر ضخمه وتمت حسب الأسس العلميه المتعارف عليها ، وقد ذكرت فوائد هذا النظام سابقا في احد أكبر الدوريات العلميه.

لذلك فانا سآخذ بها شخصيا وسأنصح بها المرضى والاصحاء قبلهم. وقبل ذلك استذكر قوله عز وجل في سورة التين وكيف أقسم سبحانه بهذه الثمره حين قال(والتين والزيتون) صدق الله العظيم.

طبعا..لا تنسى جرعتك من الرياضه اليوميه .. والله المستعان.

 

 

عن د. عبدالله العثمان

إختصاصي الأمراض الباطنية، حاصل بكالريوس الطب والجراحة من جامعة الكويت و على الزمالة المليكة البريطانية في الأمراض الباطنية

تعليق واحد

  1. العلم بشئ افضل من الجهل به

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى