السبت , 25 نوفمبر 2017
مقالات مميزة
أنت هنا: الرئيسية / التدخين / أسوأ ١٠ مخاطر لا تعرفونها عن التدخين

أسوأ ١٠ مخاطر لا تعرفونها عن التدخين

 

 antismoking09_Snapseed

الكل يعلم بأن التدخين يمكن أن يسبب السرطان، مشاكل في الرئة ، و أمراض القلب. لكن هل تعلم بأن ضرر التدخين يمكن أن يصل لجميع أجزاء جسمك، بما في ذلك العينين، الجلد، و الأعضاء التناسلية؟

و نحن كأطباء “نتعلم كل يوم أشياء جديدة حول الآثار السلبية للتدخين على الجسم”  تابعوا  المقال لتعرفوا بعض مخاطر التدخين التي لا تخطر على البال!

 

 

 ضعف الانتصاب عند الرجال

١ ضعف الانتصاب عند الرجال:

  • أظهرت الدراسات أن التدخين يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية عند الرجال بسبب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون
  • يقوم النيكوتين بتضييق الأوعية الدموية، هذا يعني أن التدخين يقلل من تدفق الدم اللازم للحفاظ على الانتصاب
  • ترتفع معدلات العجز الجنسي عند الرجال المدخنين أكثر من أولئك غير المدخنين

 

 

ضعف الانتصاب عند الرجال

٢ العقم:

  • يؤثر التدخين سلباً على فرص الانجاب. فهو يضر الحيوانات المنوية، و يجعل الرجال المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالعقم
  • النساء المدخنات غير مستثنيات من ذلك فهو بالإضافة إلى زيادة معدل الإصابة بالعقم عندهن ، فإنه حتى و إن كانت عملية الإخصاب ناجحة و تم الحمل، فإن هناك خطر متزايد لموت الجنين داخل الرحم

 

 

 


سلس البول

 

٣ سلس البول:

  • كشفت دراسة أجريت على 2000 امرأة في فنلندا أن للتدخين تأثير سلبي غير معروف. فقد اشتكت العينة من وجود مشاكل في عدم القدرة على السيطرة أثناء التبول بمعدل ثلاث مرات أكثر من الغير مدخنات
  • كلما كانت المرأة مدخنة شرهة كلما زاد نشاط المثانة و أصبح التحكم على عملية التبول مستحيلة!

 

 

 

 

 

أعراض ما قبل الدورة الشهرية:

 

 

٤ أعراض ما قبل الدورة الشهرية:

  • من مخاطر التدخين الغير معروفة عند الكثير تلك التي أظهرتها دراسة أجريت على 3000 امرأة مدخنة و هي تفاقم الآلام المصاحبة لأعراض ما قبل الدورة الشهرية للضعف عند المدخنات من أولئك غير المدخنات
  • بيّن الباحثون أنه كلما بدأت المرأة بالتدخين بعمر أصغر كلما تفاقمت آلام ما قبل الدورة أكثر
  • ينطبق ذلك على عدد السجائر التي تستهلكها المرأة يومياً أيضاً فكلما كان العدد أكبر كلما كان الألم أكثر

 

 

 

 

 

هشاشة العظام والكسور

٥ هشاشة العظام والكسور:

  • من بين المخاطر الغير شائعة للتدخين “هشاشة العظام”. يمكن القول بشكل عام بأن التدخين يعتبر عامل خطر يساهم بالإصابة بهشاشة العظام
  • يرجع السبب في ذلك إلى أن للمدخنين عظاماً أكثر هشاشة من أقرانهم غير المدخنين. ” و الدليل على ذلك أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالكسور من غيرهم”
  • تم رصد تحسن تدريجي ملحوظ بصحة العظام عند أولئك الذين نجحوا في الإقلاع عن التدخين

 

 

 

 

بطأ إلتئام الجروح

٦ بطأ إلتئام الجروح:

  • يعاني المدخنين من الإصابة بالجروح أكثر من غيرهم ، و يعود السبب لذلك أن التدخين يؤثر على قدرة الجسم في انتاج الكولاجين، و هو نسيج ضام مهم لصحة الجلد و العظام و العضلات
  • في دراسة أجريت على معكسر لمجندين في سلاح الجو في أمريكا (حيث التدخين ممنوع في المعسكر) تبيّن أن المدخنين السابقين أكثر عرضة للإصابات و الجروح من غيرهم

 

 

ضعف المناعة

٧ ضعف المناعة:

  • هنا نجد سبب وجيه آخر لترك التدخين ألا و هو أن التدخين يلحق الأذى بقدرة الجسم على محاربة العدوى
  • يساعد التدخين كذلك على حدوث مضاعفات لالتهاب الانفلونزا أو الالتهاب الرئوي وغيرهما يصعب علاجها

 

 

 

 


ظهور تجاعيد الجلد في سن مبكرة

 

٨ ظهور تجاعيد الجلد في سن مبكرة:

  • يمكن ملاحظة أن المدخنين يبدون أكبر سناً مما هم عليه في الحقيقة. و ذلك لأن التدخين يلحق الأذى بالجلد عن طريق تقليل نسبة الأكسجين و تدفق الدم المطلوبان لجعل البشرة تبدو أكثر نضارة
  • من المتعارف عليه عند أطباء الجلدية مصطلح “وجه المدخن” و هو ما يلخصه الأطباء بوجود تجاعيد حول الفم، و أخرى عميقة على الخدين و حول العينين، و يميل لون البشرة للرمادي مع انتشار بقع حمراء و أخرى أرجوانية

 

 

 

 


فقدان الرؤية

 

٩ فقدان الرؤية:

  • يزيد التدخين من نسبة إصابة المدخن بإعتمام عدسة العين من ٢٠٠٪ إلى ٣٠٠٪  أكثر من قرينه غير المدخن
  • تزيد نسبة اصابة المدخن بالضمور البقعي للعين
  • إذا استمر الشخص بالتدخين فإن الوضع سيتطور و يتعقد و سيؤدي به للعمى عندما يكبر
  • كون التدخين يضر بالأوعية الدموية التي تحفظ الرؤية وجب على المدخن التوقف عن التدخين لحمايته من فقدان نظره

 

 

 

 

حموضة المعدة ارتجاع الحامض للمري

١٠ حموضة المعدة و القرحة:

  • يضر التدخين بالجهاز الهضمي و يزيد من الإصابة بالقرحة و مرض كرون
  • يساعد التدخين على تطور مرض GRED و من أعراضه الشعور بحرقة المعدة و الغثيان و السعال و عسر الهضم
  • وجدت دراسات مبدئية وجود علاقة بين التدخين و ارتجاع المريء

عن د. عمر شمس الدين

إختصاصي الأمراض الجلدية حاصل على البورد الأوربي ويحضر حالياً للزمالة الكندية بأمراض الشعر وزراعته، مؤسس وصاحب موقعي طبيب نت وجلدية دوت كوم و مهتم بالتوعية الصحية للمجتمع

5 تعليقات

  1. أحسنت و كثر الله من أمثالك و وقانا جميعا من هذه ألافة

  2. قلت في يوم الاثنين 26/5 /1434هـ في طيبة الطيبة:
    مسكينُ يا من أشعلَ السجارةْ
    مباهياً في صورةٍ غرارةْ
    غرارةٌ لأنها ضرارةْ
    ضرارةٌ لجلبها الخسارةْ
    خسارةٌ أعظم بها خسارةْ
    حيث الفتى يسعى لهدم دينهِ
    ناهيكَ عن إيذائِهِ من جالسَهْ
    بِنَتْهِ ونفثِهِ سجارتَهْ
    وكلُّها من أكبر الخوارمِ
    يأنفُ منها الحرُّ ذي المكارمِ
    كذاكُمُ تعجيلُه لحْينِهِ
    من سعلةٍ تقلقهُ في ليلِهِ
    أو اصفرارٍ بادىء في أنمُلِهْ
    أو اسودادٍ ظاهرٍ في شفتِهْ
    أو احمرارٍ ظاهرٍ في نظرتِهْ
    وذاكم دعوته عزريلا
    وتلك ناهيك بها ما قيلا

  3. شكر كان روعه

  4. جزاكم الله خير ..
    ما بدخن من اللحظه ذي ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى